Color Code


No automatic alt text available.

دلالات الالوان في المخططات التخطيطية

استعمالات الأراضي Land use
تخطيط استعمال الأراضي:( Land Use Planning)
هو مصطلح يستخدم في مختلف التخصصات يسعى إلى ترتيب وتنظيم الأرض بطريقة تتسم بالكفاءة حيث يتم التقييم المنهجي لإمكانات الأرض وبدائل استعمالاتها من أجل تبني أفضل الخيارات لاستعمالات الأرض ويؤدي تخطيط استعمالات الأرض إلى ضوابط تعرف بالتنطيق أو التقسيم إلى مناطق (Zoning).
أولت كثير من نظريات التخطيط العمراني اهتماما كبيرا بتخطيط استعمالات الأراضي من حيث توزيعها وعلاقاتها ببعضها

وهناك عدة نقاط مشتركة بين النماذج المقترحة لتخطيط استعمالات الأراضي في المدينة منها:

• التركيز على المنطقة المركزية حيث الخدمات التجارية الرئيسية والأعمال (C.B.D) والمباني العامة….
• تصنيف الإسكان في المدينة حسب المستويات الاجتماعية أو حسب ارتفاعات المباني.
• تخطيط المناطق الصناعية خارج الكتلة العمرانية للمدينة وعلى المحيط الخارجي بحيث لا تؤثر بسبب آثارها على البيئة وحركة المرور.
• تخطيط حزام أخضر حول المدينة لعزلها عن الصناعة ولما له من تأثيرات إيجابية على البيئة وكمحدد للنمو العمراني للمدينة.

يتم تحديد استعمالات الأراضي الحالية في المدينة بواسطة الرموز التعريفية أو الدوائر الملونة أو التهشيرات بحيث تتضح طريقة استخدام هذه الأراضي والغرض منها ومعدلات الاستخدامات المختلفة
كما يلي:
• يتم تحديد المناطق السكنية (سكني مستقل) أوسكني مركب كالسكني التجاري أوالصناعي، الخدمات…الخ)
• تحديد مناطق الأنشطة الرئيسية والفرعية وتحديد قلب المدينة يتم تحديد التجاري المستقل (محلات، مطاعم، صيدليات…الخ) أوالتجاري المركب.
• تحديد الإداري (إداري مستقل) (أمن، مكاتب، بنوك…الخ) أو إداري مركب.
• تحديد التعليمي (مدارس، جامعات، مكتبات…الخ) أوتعليمي مركب.
• المناطق السياحية والأثرية والدينية والخاصة.
• صناعات خفيفة أو ثقيلة أو حرفية.
• مناطق خضراء( حدائق، مناطق مفتوحة…)
• خدمات عامة (مواقف سيارات،وحدات اجتماعية).
• طرق رئيسة أو فرعية للمرور أو للمشاة.
• مصارف ومسطحات مائية إن وجدت.
• مناطق فضاء (ساحات، أفنية، ملاعب)
يتم تفريغ وتجميع البيانات الخاصة باستعمالات الأراضي في مسودة تستخدم في عمل الخريطة الأساسية كما يتم إظهار المعلومات عليها باللون أو التهشير.
في حالة وجود أكثر من استعمال للمنشأ (سكني تجاري إداري…) يمكن اظهاره بطريقة تعتمد على المساحة المشغولة من المنشأ بالاستعمال المعين كأن يكون المنشأ من طابقين مثلا الأول تجاري والثاني إداري فتظهر نصف المساحة الموجودة على الخريطة للمنشأ باللون الأحمر والنصف الثاني الأزرق (دليل العمل جمع وتبويب البيانات).
يتم بعد ذلك وضع الاستعمالات في صورة مناطق عمرانية مجمعة مع التغاضي عما لا يزيدعن 20% من المباني المخالفة الداخلة في المنطقة المجمعة (أي عند تجميع الاستعمالات السكنية فلابد أن يدخل في هذا التجميع استعمالات تجارية أو غيرها فيتم ذلك بحيث لا تزيد نسبة الاستعمالات المخالفة عن 20% من مساحة المنطقة المجمعة وذلك لنتمكن من حساب نسبة كل استعمال ويوضح ذلك بصورة بيانية على الخريطة.
يتم التعرف على الاستعمالات الرئيسية (صناعة، خدمات رئيسة، مركز سكني معين…) ومدى ارتباطها بشبكة الطرق والمداخل والمخارج الرئيسية حتى تسهل إمكانية حلها.
ومن الجدير بالذكر أن كل إنسان له حصة من أرض المدينة وقد تم تحديدها في أغلب الدراسات التخطيطية برقم وسطي وهو 100 م2.

المراجع:
1. مدخل إلى التخطيط الحضري : المفاهيم والنظرية والتطبيق، ثائر مطلق محمد عياصرة دار حامد للنشر.
2. كتاب نظريات في تخطيط المدن للدكتور أحمد كمال الدين عفيفي أستاذ التخطيط العمراني في جامعة الأزهر
3. دلائل أعمال التخطيط العمراني، مركز الدراسات التخطيطية والعمرانية، الأستاذ الدكتور عبد الباقي ابراهيم وشركاه
4. صحيفة الوحدة صفحة التخطيط العمراني للمدن

اعداد م اريج كبول

#twenty_twoمجلة

#arch4human #arch4life #arch4humanity #arch4fun #ARCH_HUDA.M

 
No automatic alt text available.
No automatic alt text available.
No automatic alt text available.
No automatic alt text available.
No automatic alt text available.

Blog at WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: